الأديان
الدين الإسلامي
رسولنا محمد صلى الله علية وسلم

ما أجمل عندما نتعلم الدين بالشكل الصحيح , وبما أرده الله تعالى ان يعلمنا به.
قبل وفاة الرسول الكريم في خطبة الوداع أوصانا عدة وصايا وأنذرنا أيضاً من البدع, وذكر أن كل بدعه ضلالة وكل ضلالة بالنار وكما ذكرت أيضا في القرآن الكريم. مما أعنيه رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم عندما علمنا التعاليم الدينية وعمل به, كان يفسر لنا أيضا مما أنزل من كلمات الله الكريمة.
و البدعة:- وهو شيء لم يتحدث عنه الدين أو ذكرها أو أمر بها واستحدثت بها من أشخاص أو أخذت للفتنه الأشخاص المؤمنين بالله.
ولذلك سنذكر كل مقاله عن أحاديث الرسول أو أعماله معاركه وأهل بيتة الكرام سلام ورضى الله عنهم.
أولا:-
أسمه
محمد بن عبدالله بن عبد المطلب بن هاشم.
او ل وزوجات الرسول صلى الله عليه وسلم
ثم بناته زينب_ أم كلثوم _رقية _ فاطمة رضي الله عنهم.
أما الأولاد رحمت الله عليهم لم يعيشوا كثرا .
و أهدى الله تعالى لسيدنا محمد نهر في الجنة و أسمه الكوثر, وذكر الله تعالى جعل شأنه الأبتر.
يعنى أن هو خاتم الأنبياء .
حقيقة ظهرت إشخاص تدعى نسبها بالنبي , وهذا الشيء جميل وغير جميل, لان ادعائهم الى نسب النبي هذا يؤدي الى البدعة وكل بدعة ضلاله , وأضافه الى ذلك لان الأشخاص الذين سيأتون بالمحبة الى نسب الرسول سيتحول أيمانهم الى حب كراماتهم هذا الشخص ومن ثم الى الأيمان به دون الله تعالى بكرامتهم أو ببركاتهم , ومن ثم تتحول هذه البركات الى إيمانهم ومن ثم يتقربون بيهم بقرابين دون الله تعالى أو من غير الرسول الكريم.

وفي هذه اللحظة يدعون بأسماء غير الله تعالى بحجة أنهم الاقربون لله, أو أنهم أهل البيت (بيت رسول الله).

أذا تطرقنا الى عائلة رسولنا الكريم محمد لا ننسى أن عمه كان أبي لهب أو أبي جهل, لا ننسى أن لديه أقاربه كانوا كفار وحاول قتل الرسول أو أيقاع الفتنة بين المسلمين, حتى لا ينتشر الدين الإسلامي , أو يكون دون غريب وليس له مصداقية.

فللأسف هنالك بعض الأشخاص يحبون أن يستمروا بحب الله ورسوله بأقرب الصور ,ولكن ضعاف وعبدة الدنيا يحبون أن يتباركون الأشخاص المحبين لله ومحبين لسيرة النبوة ومحبين لسير المقربين بحب الله ورسوله بيهم.

يحزنني في بعد الأحيان حين أفتح السوشال ميدا وأجد أناس يباركون أو يدعون اليهم بأن يصلح الحال دون الله تعالى. ورغم أن رسول الله تعالى ميز بالشفاعة ولكن ليوم القيامة ولم يطلب من المسلمين أن ندعي به دون الله تعالى, ولكن الله تعالى كرمه بالصلاة والسلام علية وأن فيها حسنات , وأدا طلبنا شيء من الله تعالى نذكر محمد صلى الله عليه وسلم سيد الشفاعة و بأننا نتشفع به عند الله تعالى .

خاف الله وحدة و أمنوا برسول الله وملائكته وكتبة ورسوله الكرام .
أذكروا الله بصدق وحب ستجدونه قريب يجيب دعوة الداعي أذا دعا لله مخلص له وحدة. ولا تتدعوا الى الصالحين الذين أحب الله ولا تعذبوهم بالشرك بالله بيهم.

سيكون هنالك مقالات أكثر عن نسب رسول الله.

الصداقة في هذا الزمن

Image: Vyacheslav Argenberg

Social Jobs