رسالة من أم الى المملكة العربية السعوديه الى سمو الأمير محمد بن سليمان

يا دول العرب يا سمو الامير محمد بن سليمان يا سمو الامراء اسألكم بالله ان تدخلوا لوقف نزف الدم اسألكم يا جار النبي محمد صلي الله عليه وسلم.

ان توقف قتل اولادنا واتهامهم بالزور من السيادة برهان وجنوده ، امريكا ودول إوربا والامم المتحدة ،بادروا لوقف العنف ونزف الشارع اسألكم بالله ساعدوا اولادنا المتظاهرين فأنهم سلمين .

يخرجون الى الشارع لطلب واحد وهو (المدنية) ليس لديهم شيء يدافعون عنه و لا يريدون ذلك غير السلمية، وكل يوم يسقط مئات الشهداء ،هنالك اسره فقدت وليهم وحاميهم و ابوهم. قد قرأت من احدى التغريدات ، قبل بضعة أيام أن رجل خليجي مستنكرا ان الخليج تدعم جيش حمدتي وبرهان بقتل المتظاهرين ، وقد ذكر اسباب لما انتم وبما انتم تدعمونا ظنا منكم لحل الازمه.
اذاٌ انني لا اطلب مبالغ او مساعدات بل اطلب صدق ما قرأته من ذاك الرجل الخليجي. اطلب انت تدعمونا ودعم الثوار بالمدنية . انا و جدودي نطالبكم بدين قديم, وهو الامان ،الاستقرار ،التعلم، التقدم، الدعم. قتلونا و الان يصفون انفسهم من صفوفهم.

كأنهم يلعبون بالشارع باللعب الإلكترونية، والله اولادي لا يهابون الموت ولا يخافونه ولا يخافون الأ الله وحده لا شريك له ،ولكن الام والزوجة والاخت قد كسروا قلوبهم بالحزن والدماء الذي تتناثر في شوارعها، للأسف اشباه الرجال يقتلون المتظاهرين السلمين بالأسلحة، للأسف يقتلون الطفل والشاب ويستحون المراءة ويقتلونها بدم بارد يحاولون أهانه الشيبة وما أكرمك, يا أ اختي بنت الرجال.

وفي النهاية راجين الله تعالى ان نجد حل لهذا المشكلة, واذا قادات السودان يرون ان الشارع له مختلف اطياف , هذا لا يعطى حق شرعي أو قانوني لقتل المتظاهرين السلمين , أناشدك وأجير بك ببيت الله الحرام ان لا تدعمون السودان الأن , بل ادعموا بوقف نزف الدم أوقفوا القتل .

السلطة مسؤولية وحكمة وتكيف بمختلف الأديان والطوائف , فاذا أن لم تقدر وانهم عاجزين على مكسب احترام الغير وأن يحترم حقوق الانسانية وحريات الشعب , فأجعلهم يرحلون يهدوا .

من زمن قديم أشتهر السودان بالأمانة والصدق وحب مساعدة الغير , ورفض تام بالإهانة الانسانية أو القتل.

نحن شعب صامد نموت ولكن كرامتنا محفوظه. أذا برهان يرى الشعب يكرهوا هذا لا يعني أن يظلم أو يقتل , نحن شعب مسالم . أسلم نسالمك, ولكن نحن نسعى الان لوقف قتل كل من هو في الشارع .

مع كل الاحترام والتقدير لسموكم الكريم ونحن على ثقة بأنك ان لم تساعدنا بل ستجد الحل المناسب وأن تساعد من تبقى من أبنائنا للوصول الى الدولة المدنية الكاملة كما وعدنا شهدائنا .

Sudan: Burhan’s Massacre Continues

Several protesters killed in rallies in Sudan

Social Jobs