مرحلة إجهاد ثورة 19 ديسمبر

0

هل هو يوم عادي أو سيستمر الثورة.
ثورة وعي, ثورة علم, ثورة كفاءة, ثورة كرامة ثم كرامة.
الشعب السوداني يعطي المثل الاعلى من لا شيء الى شيء . اقترب نتيجة البداية وهو أما نكون أو نكون لان الردة مستحيلة.
يوم 19 ديسمبر الذكرى الاولى لأول شرارة رأي وعزم وقوة ,شرارة لتعلم والابتكار.أبطال فقدوا حياتهم من أجل الحكم المدني, ولن تهدا لأخر قطر روح, حتى نقول للخونة و الانانين هذه الارض خضراء أرتوى من دم الشهيد الذي لا تنباعولا تنخان ستفضل هي الفتاة الجميلة ذات السلة الذي ستعطي وتغذي العالم أجمع , وستفضل لها محبين لأنها عزيزة جدودها ستحمل احفادها بكل فخر وعزة , ستعلم العالم أجمع ما معني أن تخلص لأرضك! هذه الارض لكل سوداني طموح شريف له عزة وكرامة.

لن نقدم سوى الحب والترحم على شهدائنا الأبطال. أنتم أحياء عند الله تعالى وستفضلون أحياء في قلوبنا , نسألله تعالم أن يصبرنا ويرحمنا على فراقكم , ولن نترك أمانيكم وتضحياتكم يا أبطال.
نسأل بأسم السودان نحن سودانين وكلنا يد وقلب واحد , وأذا أخطاءت فلا ترددها سينتهى كل شىء, وسيبقى الموقف .
ما أقصده السياسين ستمر الأيام ونراجع التاريخ. أتذكر أن هتلر أحرق مجموعة ضخمة من الأراضي والان التاريخ يذكرة ويذكر حزبة النازي ويلعنوه . فلن تدوم بعمر سيدنا نوح ولن تكون افضل من الأنبياء , ستموتون وتكون مع الله تعالى ومع دعاء المقهرون والمظلمين . ستضطر يخفوا أولادكم أساميكم من البطاقات حتى تعيش.
تذكر الرجل السوداني حكيم أمين يجمع صفة الرجل الكاملة . فكن من يمسك يد والده ووالدته. كن قوي كن مثل لبلدك ولا تكن نقمة. وتذكر أنت سوداني.

يا غرب السودان أصبري والله لن ننام وأنتي مغتصبة سنأتي بكرامتك وحقك أمام العالم اجمع . فأنت الاصل ورمز ثباتك ستحكى بها الاجيال.

كن سوداني 19 ديسمبر

Social Jobs