رجوع الشراكة هل هذا الحل المناسب؟؟؟

0
Sudan

رجوع الشراكة هل هذا الحل المناسب؟؟؟
سؤال متكرر في الخارج قبل الداخل؟؟
حسب الموجود ان الشارع لم ينشق بل الثقة من أنشقت . وهذا لمعاهدة حكم العسكر الى العنف و القتل واعتقال الثوار.
عندما الثوار طالبوا بفك أسر المعتقلين سوى سياسيين أو ثوار وعلى رأسهم حمدوك بدون شراكه , وهذا بسبب نقد الصحيفة الدستورية , ولكن للأسف قد قدم من أجل العودة دماء من كل الأعمار وهذا غير المداهمات الليلة والاعتقالات والقتل العمد الذي يحدد منطقة الرأس أو الصدر ليضمن فيها قتل الثائر و رفض دخول المصابين الى المستشفيات أو المستوصفات لإنقاذ الثوار المجروحين .
عندما قاموا الثوار يوم 21 نوفمبر 2021 بأن حمدوك يكون له الحكم لمفردة دون شراكه وطالبوا أن جميع المعتقلين الثوار والسيد الدكتور حمدوك أن يتم الافراج عليهم .
وأن الشارع السوداني أنقسم قسمين منهم من وثق بأن الدكتور حمدوك أستلم حكم السودان وعما قريب سيحاكم العسكر الذي خرج عن القوانين الإنسانية وهجومهم على الثوار السلمين وقتلهم بدم بارد, و القسم الأخر كاملي الوعي بأن الدكتور حمدوك قد ألزم أن يرجع لرئاسة وهذا بسبب عقوبات الكونجرس الأمريكي, كما نشر من نقاطها الواضحة مما تسبب برجوع الدكتور حمدوك , وهذا يعني بالضعف للحكم وأن دماء الثوار سيزال ينزف , مالم يتم إبعاد العسكر عن الساحة.
الثوار لم يبيعوا وطنهم بل أشتروا وطنهم بدمهم, وعند خروجهم لم يكونوا من أحزاب كما ذكر, بل كانوا هم الشعب السوداني بكل أديانهم وعرقهم واعمارهم دون تميز أو تحيز , بل المتحيزين هم العسكر الذين قتلوا شبابها و أطفالها حتى كبار السن دون رحمة.
41 شهيد من قتلهم من قاموا بضرب الرصاص عليهم في مناطق موت الحتمي. للأسف هنالك مجموعة من الصور والفيديوهات والشارع شهود على قتل شهداء الثورة.
وأعتقد أن وجود الدكتور حمدوك حاليا لا بد من وقف الدم , حتى الأن الدم ينزف من السودان دون رحمة , أسألوا اعمامي بالغرب في دارفور ,أسألوا أطراف الخرطوم ,أسألوا اين الثوار المعتقلين.

هذه الثورة لها مطالب وهي:-
الوفاء _لشهداء
لا شراكة لا مساومة ولا تفاوض
الردة مستحيلة

المزيد من المقالات العربية

Image: Esam Idris

Social Jobs