معلومات هامة وتسربات خطيرة

خلافات بين حمدتي وبرهان رئيس الجمهورية الانتقالية.

هنالك بعض التسربات الواضحة والذي تحكي عن بعض من الخلافات بين برهان وحمدتي.
أنه هنالك يوجد ضغط قوى من الضباط الشرفاء لسيد (برهان) لتقديم استقالته ويسلم السلطة الى ضباط أخرين في الجيش السوداني , ولكنة مع الضغط القوى أستجاب و أختار بعض الضباط.
ولكن كل الذين تم اختيارهم هم تبعهم كما قال المتحدث ( تبع الفلول). ولكن هنالك رفض قائم بالأجماع من الضباط عن تلك الأسماء الذي أقترحها, وطلبوا منه أنهم الذين سيتولون كيفية اختيارهم حسب العرف المتعارف بالنظام والقوانين المفروضة.
ولازم أن يكونوا من الشعب ما يعنية المتحدث أن لا يتبعوا لا أي حزب أو مجموعة فقط لجيش السوداني المتعارف أنه الشعب السوداني.
حسب كمعلومات المتحدث هنالك خلافات كثير داخل القيادة حول هذا الموضوع الان, ولكن الضغط مستمر لتهدئة الشارع , هنالك البعض اقترحوا علي السيد (برهان) أن يخارج من البلد أجمع , وطلب منهم التفاوض والانتقال الى الأمارات , ولكن وضع شرط إساسي هو (شرط ان انه لا يسلم الى أي محكمة خارجية بالمستقبل أذا تحدد أن هنالك تهمة له في فض الاعتصام , أن لا يرجع لسودان واذا أيضا لديه أي مشاكل مع الجنائية الدولية في مذابح دارفور أن لا
المنسوبه و تسلمه للحكم ) بالمعنى المفهوم أنه يبرئ ذمته من جمع التهم .
ولكنه أجابوه أنهم لا يقدرون وعده بهذا , ولكنهم سيتصلون بي دولة الأمارات العربية , وفعلا نفذ أول وعد له باتصالهم لسفير دولة الأمارات وسعادة السفير أرسل طلبهم الى المسؤولين من دولة الأمارات , وأنهم منتظرين تشاورهم بهذا وأرسالهم الرد على طلبهم .
السيد(حمدتى) يتسأل عن عدم خروجه من جمهورية السودان الأ أن يبرءه من فض الاعتصام ,كما قال المتحدث :على العلم أن السيد(حمدتى)أنه برء من دم الشهداء وحسب كلامة ان الوحيد الذي ممكن يبرأه هو السيد(برهان) , ثم قال المتحدث أن حمدتي يصرح أن البرهان يعلم جيدا أن الجنود الذين ارتدوا ملابس الدعم السريع أنهم ليس من الدعم السريع , والذين تم بقتل و أبادة المعتصمين 2019 أنهم ليس من الدعم السريع, والسيد(برهان) هو الوحيد يعلم من هم ومن أي جهة , حمدتي يصر على السيد برهان أن أول شيء يتم تبريئته من ثم يمكنه ان يرحل من السودان .
موكب 21 أكتوبر المجيد كان لها أثر قوي جدا لا يعلم بها الى الله تعالى من التفكك ومحاوله اظهار كل الحقائق. و الدهشة القوية للجميع عند الحشد الشعبي باتحاده وخروجه لشارع رغم كل هذا الظروف الموجودة.

ANEWS.se
هذه الأخبار منقولة من أحدى الأشخاص ولا نعلم مدى صحة الخبر ولكن كأعلام ملزمون بنشر الخبر ..
نعلن عدم مسؤوليتنا لهذا الخبر ومدى صدقة .
ومرحب بكم في أي خبر لكم أو عن أي موضوع تحت مسؤوليتكم.

Image: President.az

Social Jobs