2020 2021 سنه جديد وسنه سعيدة للجميع

0
سنه جديده سعيده
File source: http://commons.wikimedia.org/wiki/File:Bratislava_New_Year_Fireworks.jpg

سنه جديد وسنه سعيدة للجميع

2020 كل عام والشعب السوداني بعيد الأستقلال بخير

إيجابي أكثر من هو سلبي
سنه 2020 الجميع تأثروا به تأثيرات سلبية لا يمكن ان ننكرها, برغم أننا فقدنا أناس رائعين وغالين ومنهم ابطال ومنهم شخصيات مهمة, ومنها انفجارات تمت في بعض الدول المميزة أو حرق وظلم ولكن هنالك عدل وبعض الإيجابيات ..
السودان بلد الأبطال
لا ننكر السودان مازالت تتألم من السنه الماضية ,ولكن العدل ساد والحب والتضحية من الشعب السوداني . الذي أثبت صموده ونجاحاته .

من الأحداث الذي حدثت سنه 2020

• شطبت الولايات المتحدة اسم السودان رسميا من قائمة الدول التي تعدها راعية للإرهاب
( NEWS BBC)أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إزالة اسم السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب” بعد أن دفع السودان مبلغ 335 مليون دولار كتعويض عن هجمات تنظيم القاعدة على سفارتي واشنطن في تنزانيا وكينيا عام 1998.
وهذه من أقوى الإنجازات الذى يجب الشعب السوداني يشكر فيها الحكومة السودانية وبالأخص السيد الرئيس عبدالله حمدوك لان هذا سيفتح الباب أمام إعفاء بلاده من ديون خارجية تتجاوز قيمتها 60 مليار دولار، مشيرًا إلى أن وضع اسم السودان في “القائمة”، كان عقبة رئيسية أمام استفادة السودان من المؤسسات الدولية.
وكما ذكر السيد حمدوك أوجه الاستفادة من القرار قائلاً: “القرار يتيح لنا إدارة الاقتصاد بشكل أفضل، ويفتح الباب أمام عودة السودان للمجتمع الدولي، والخلاص من تركة النظام البائد، بعد أن ظللنا محاصرين من كل العالم، ليعود السودان للنظام المصرفي والمالي العالمي”.
نعم بدل فتح مشاريع وشركات بأسماء أجنبية الان سيدخل السودان المنافسة العالمية في السوق العالمي .

سنه جديده سعيده

مرض كيرونا كوفيد – 19

الترابط الاسري أيام الحصر مع أنتشار مرض كيرونا رغم الافتقار من بعض لأدويه الخاصة والهامة الا أن الشعب السوداني دائما يقف إمام الصعاب بكل شهامة وتحدي بكل حب وتفاني .

ولا ننسى الفيضان
الخرطوم غرقت ودمرت الألاف من المنازل , بالأخص العاصمة وجزيرة توتي وأمدرمان وبعض المناطق المحيطة . ولله الحمد تجاوزت المحنة بكل صمود وتعاون بين الشعب السوداني .

ولكن ماذا ينتظر السودان 2021


ا= 1 ل=3 س=6 و=6 د=4 ا=1 ن=5

بأذن الله تعالى ستكون من اقوى المنافسين في السوق العالمي وبرغم البدايات القلقة وبعض العراقيل ولكن مع الإصرار ستنجح نجاح لا يقل عن 80% من الناحية الاقتصادية. أما من الناحية الجوار هنالك بعض القلق الخفيف نتيجة الحسد أو الحقد أو ستكشف بعض الهجمات أو الخونة الدخلاء للبلد , وستحمى كل أطرافها بالحنكة والحكمة المعهود بها .
السودان كالشخص الذي كان يداوم بالعلاج في عدد طويل من سنين عمرة وبعد خروجه من أزمة ,سيبدأ يتنفس بحذر ويخرج الى الخارج وهو مؤمن لنفسة جميع الاتجاهات بكل قوة .

كل عام يا بلدي وانت بألف خير
السودان

المزيد من المقالات العربية

Images: Porto Bay & Ondrejk

Social Jobs