هنالك ايام سعيدة تمر عليك وانت في الغربة , ونصيحتي أن تستغلها. من خلال الفترة الماضية أستلمنا دعوة الى قضاء الصيف في احدى ضواحي السياحية في السويد , من قمة المسؤوليات كعمل وكدراسة وواجبات هنا وهنالك و برغم ان السويد من يعيش فيها لا بد من نشاط يعمله حتى اذا كنت مريض أو لديك بعض المشاكل الذي تحميك من الاستمتاع بالطبيعة الساحرة الذي تملكها منطقة السويد حفظها الله.

قد سبقت و تحدثت من خلال الفيديوهات ان السوشيال هيئة كالهيئات الاخرى في معظم البلاد وليست في أوربا . الفرق أن وجدها بأروبا نشطة الى حد ما و يدارها عدة مختلفة من الاقسام الذي يتحمل كل قسم مسؤولية خاصة حتى لا يتم نوع من التكاسل او الغش .

اتذكر في بلدي الام كان هذا القسم يهتم به هيئة الزكاة الذي تابع لوزارة التنمية الاجتماعية وكان هنالك مكتب مسؤول يتابع التقرير المتقدمة من المنظمات المحلية والدولية وهيئة الزكاة. كانت نشطة لاشخاص يعلمون بتلك الاقسام وكيف تمكين المرأة ومساندتها و ومساعدة الاطفال وتموليهم والعناية بهم , ولكن كانوا الاهالي متعاونين ومتفاهمين حقوق الطفل ومنهم لا نتواصل معهم وهذا بسبب تلك الانشطة تتم بالخرطوم والقليل القليل في باقي أجزاء البلد. ولكن كانوا اهاليها ينتمون ويساندون بعضهم البعض.

المهم ذهبنا الى تلك الفندق العائلي السياحي مطل عل البحر ومناظر سبحان الخالق في ترتيبها وجمالها . قد ساهمت فيها المحلية لتجميع الاهالي مع أطفالهم دون نوع من التطوتر النفسي أو المسؤوليات اليومية , ما أعنية هنالك ايضا أخصائي يهتمون أن تتواصل مع أطفالك مباشرا بطريقة طبيعة وتعطي لطرفين الحرية بالتمتع بالطبية الخلابة هنالك. مثلا توفير الوجبات وتوفير الالعاب المتاحة و توفير استخدام المعلومات المفيدة من خلال الالعاب الذكاء.

Sjöberga Lägergård
Sjöberga Lägergård

المحلية تهدف الى تكون صحي لطفل ونفسي حتى يتمتع الحلم الي ان يحلم به بالمستقبل دون لا يوجد طريقة بسبب ظروف مالية , أو متضايقات نفسية من الاطراف العائلية و هذا جيد لتوفير الارض الخصبة لطرفين ما اعنية لوالدين و الطفل.

نحن أو الاغلب نتعمد على التفاهم بالصوت العالي لكي نثبت شخصية من أقوى, أو نقوم بتشويه منطق الاخر حتى نحتفظ بأحترام وتقدير الطفل لطرف واحد من الابوين , أو نقوم بتربية لطفل من خلال ان كل الاطعمة متوفرة و الواجبات الاخرى والملتزمات الاخرى كالملبس و و الترفية و الخروجات والهدايا من غير سبب أو بسبب , وللاسف ينسوا بعض العوائل هنالك أحتياج ضروري وهو الشخصية والنفسية , كيف ان تنموا زرعتي وهو الطفل في مناخ مناسب دون أحقاد أو تنمر أو مشاكل دنياوية. السويد تريد عوائل تنتج مسقبل مناسب وطبيعي مثل طبيعتها الخلابة.

قد ذهبت لهذا الفندق السياحي ولكني احسست أنني كنت محتاجة لهذا أكثر من طفلي مما انابني الراحة النفسية و التفكير بمواعيد العمل و أن ألمس الاشياء الجميلة في طفلي قبل فوات الاوان والتصالح الذاتي دون الخوف من غدر أو ضياع وقتي فما لا احسبة.

أقوم بشكر بلد السويد المضياف على كل أهتمامتهم لطفل والمرأة والعدالة

و أتمنى ان لا توجد شيئ أخر يشوة سمعة هذا البلد , اكالاشخاص الذين يحاولون تشويهها بصورة أو اخرى وهم دخلاء وليست سويدين للاسف كالذي حرق القرأن لزرع الفتنة الدينة وتهيج العلاقات الخارجية على البلد باسم انهم يسوؤون لدينات السماوية . وبرغم ع
أتذكر عندما حضرت لسويد كان ليس من حق أحد التنمر الديني مهما كانت ديانته أو معتقداتة الدينة, ولكن للاسف قد قدر الحاقدين أن يشوهوا سمعتها بانها بلد غير عقلنه أو لا تتحمل أن تحمل قانون حماية المعتقدات الدينية والكتب السماوية الالهيىة , ومن هنا أتمنى من المسؤولين على حماية الوطن من أن يخربوها بأسم العدالة والمساواة المفقودة.

أشكر محلية نورشوبنج على هذه الدعوة الرائعة و على الموظفين الرائعين الذين استضافون بطريقة رائعة وجميلة وذات ذوق عالى.

حرق القرأن كريم

Social Jobs